حشد الدعم عبر الإنترنت

التدوين


ظهور المدونات

المدونات الإلكترونية معروفة أكثر باسم المدونات "فقط"، وهي مواقع شخصية يتم تحديثها بشكل متكرر، وتناقش أي موضوع. وكان الحصول على مدونة ثورة في طريق الناشطين للتواصل مع المؤيدين ووسائل الإعلام والقضايا التي يحشدون الدعم والتأييد لها. وكباقي أدوات الأنشطة التي تستخدم الكمبيوتر، تسببت المدونات في توسيع النطاق المحتمل لأي حملة حشد تأييد من خلال توفير الوصول السهل وبأسعار معقولة للجمهور في جميع أنحاء العالم. كما يمكن للمدونات تيسير نوع من الحوار الذي يمكن أن يكون من الصعب على المنظمات تعزيزه من خلال وسائل أخرى. ويمكن للمدونة أن تكون حجر الزاوية لحركة عالمية أو يمكن الجمع بينها وبين غيرها من الأدوات لتشكيل استراتيجية حملة أكثر دينامكية.

لماذا المدونات؟

المدونات هي برمجيات حرة تسمح لمستخدمي الإنترنت بالدخول السهل إلى المواقع الشخصية التي تتميز بسهولة وسرعة التحميل. وقضت المدونات على الحاجة لبرامج بناء المواقع على الإنترنت ويمكن تحميل المادة عليها من أي مكان في العالم دون انتظار المسؤول عن الموقع. ويمكن أن تكون مكانا للتعبير عن الأفكار، ونشر الأخبار وتوضيح القضايا و الموضوعات الجارية والحملات المبدعة والحشد للحملة التي تنخرط فيها منظمتك. كما يمكن اعتبارها مكان لتسليط الضوء على ونشر وإعادة إنتاج التنبيهات والصور وأشرطة الفيديو والتحليلات التي تنتجها منظمتكم.

إنشاء مدونة لا يتطلب مهارات تقنية متطورة، وكثيرا ما يمكن القيام به مجانا أو بتكاليف منخفضة جدا. ومع ذلك، يمكن أن تستهلك المدونة الكثير من الوقت، خاصة إذا كانت تتطلب نشر التحديثات والاستجابة للقراء باستمرار لذلك من المهم تقييم ما إذا كانت مؤسستكم ستكون قادرة على الحفاظ على مدونة ذات محتوى جديد ومثير للاهتمام.

ماذا في المدونات؟

الأثر المحتمل للمدونات يتوسع بشكل كبير عند دمجها مع غيرها من أدوات حشد الدعم الإلكترونية. ويمكن أن تشمل المدونة الصور وأشرطة الفيديو والوصلات إلى الموارد الأخرى التي تتصل بقضيتكم أو حملتكم. والأهم من ذلك، هو أنه يمكن للمدونة توفير وصلات إلى موقع الويب الخاص بمؤسستك، وصفحة فيسبوك، وصفحة تويتر وغيرها من أدوات الشبكات الاجتماعية، كما يمكنها تقديم مجموعة متنوعة من الطرق للقراء للتعامل مع قضيتكم. بما في ذلك إنشاء مدونة مباشرة على موقعكم كما يمكن أن تزيد من احتمال عثور متصفحي الإنترنت على موقع مؤسستكم أو المدونة عند البحث عن المواضيع ذات الصلة على شبكة الإنترنت. وعادة ما يضع المدونين وصلات لمدونات أخرى لدعم تبادل المعلومات حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

جيوش التحرير : الدفاع عن حرية التعبير في اليمن

يمكن أن تركز المدونات على حدث معين، أو حملة أو قضية، كما يمكنها أن تكون مجرد وسيلة جديدة لتعزيز وجود المنظمة على شبكة الإنترنت. في عام ٢٠٠٤، أنشأت جين نوفاك، وهي محللة سياسية أمريكية، مدونة باسم "جيوش التحرير" لمناقشة قضايا حرية التعبير في اليمن. وقالت إنها تدعو للإفراج عن الصحافي عبد الكريم الخيواني الذي اتهم بإثارة الفتنة بعد نشر صور على موقعه الإلكتروني للتمرد الحوثي في منطقة صعدة الشمالية. في ذلك الوقت، تم منع الصحافيين من السفر إلى المنطقة وكانت تغطية النزاع تحت رقابة مشددة من قبل الحكومة. وحظيت مدونة نوفاك بحفاوة الصحافيين المعارضين والعاملين في مجال حقوق الإنسان في اليمن لتسليطها الضوء على قضايا حرية التعبير. و حظيت المدونة باهتمام كبير داخل اليمن، واجتذبت تغطية إعلامية عالمية، وبالتالي تمكنت من رفع الوعي بقضية حقوق الإنسان في البلد.

شن الحملات من خلال التواصل والتقارب

يمكن للمدونات بلهجتها الحميمة ووجهة النظر الشخصية التي تقدمها، أن تتطور إلى مدونة نقاش مشترك بين المنظمة ومتابعيها. وغالبا ما تشمل المدونات خدمة مربع التعليقات لذي يمكن القراء من تبادل الأفكار والردود على المشاركات الفردية. إذا كنت تشعر بالقلق إزاء احتمال تلقي رسائل غير مناسبة ونشرها من قبل القراء قم باختيار الموافقة على الرسالة قبل النشر . وتعزز تلك الفرصة لتبادل الأفكار الإحساس بالانتماء للمجتمع، وتشعر القراء بقدر أكبر من الارتباط بالمنظمة والقضية نفسها. على هذا النحو، تمتلك المدونات تلك الحساسية الفورية التي تفتقر إليها باقي الوسائل الأخرى. كما يمكن أن يصبح القراء مصدرا مهما للأخبار والمعلومات التي يمكنها أن تثري معلوماتك وكتاباتك و تدويناتك أيضا.

قضية المصداقية

يمكن أن يكون هذا الطابع غير الرسمي للمدونات مشكلة، حيت يتم صياغة العديد من المدونات على عجل، مما يقلل من مصداقيتها وأحيانا يتسبب في رفضها. وخلافا للمواقع الإخبارية القياسية، غالبا لا يوجد محررين في المدونات وأشخاص يدققون في مدى مصداقية المحتوى. على سبيل المثال، رغم حفاوة المدافعين عن حرية التعبير في اليمن بمدونة نوفاك، رفض المسؤولون اليمنيون آرائها لأنها لم تمتلك خبرة طويلة ولا تعليما رسميا متخصصا في شؤون الشرق الأوسط. ومع ذلك، رغم الهجوم على "جيوش التحرير" أصبح الموقع قناة هامة يمكن من خلالها لليمنيين مواصلة الانتقادات ضد حكومتهم، مما يدل على كيف يمكن للمدونة أن تكون مركزا لتبادل المعلومات بين وعن الناس في منطقة معينة، وكذلك الحصول على معلومات موثوق بها من المصادر المحلية، مثل غيرها من منظمات حرية التعبير.

ويمكن إرسال المعلومات الواردة من منطقة قمعية لشخص في مكان آمن نسبيا قبل أن يتم نشرها على الإنترنت. وعادة ما تعمل المدونات في الدول التي تسودها رقابة شديدة، مثل إيران أو بورما، بهذه الطريقة. ولأن الصحافيين المعارضين و نشطاء حقوق الإنسان أصبحوا قراء نهمين لمدونة "جيوش التحرير"، تحركت الحكومة اليمنية لحظر الموقع داخل البلاد. لكن جمهور نوفاك استمر في إرسال نصائح لها عبر خدمة الرسائل النصية القصيرة والبريد الإلكتروني. وبسبب مدونتها، أصبحت المواطنة الأمريكية العادية قادرة على التعامل مع المواطنين الذين يتقاربون معها في التفكير على الجانب الآخر من العالم، وتوفر لهم متنفسا للتعبير عن معارضتهم أمام جمهور عالمي.

التواصل مع المدونين

حتى إذا لم تكن منظمتك مهتمة أو غير قادرة على إنشاء مدونة خاصة بها، فيمكن أن تكون مشاركة المدونين أداة دعائية قوية لحملة معينة أو للمنظمة ككل. للوصول إلى مستوى أعلى من المقروئية والمشاهدة عبر وسائل الإعلام التقليدية، يقوم مسؤلي الإعلام بالاتصال بالصحفيين خاصة الذين يعتقدون أنهم مهتمون بكتابة موضوع عن قضيتهم. وبالمثل، يمكن أن يكون المدونون أبطالا مهمين للدفاع عن قضية ما وتوفير الوصول إلى القراء. والخطوة الأولى هي تحديد أي من المدونين يجب الاتصال به.

تسمح أدلة المدونات للمستخدمين بالبحث عن المدونات التي تناقش مواضيع معينة. وبهذه الطريقة يمكنك العثور على المدونين الذين يكتبون بالفعل حول مسائل تتعلق بقضيتكم. وبمجرد اختيار عدد قليل من المدونين الذين ترغب في الاتصال بهم سيمكنك التعرف على مدوناتهم واهتماماتهم. وهناك طريقة بسيطة لكي يلاحظك هؤلاء المدونين وهي التعليق على واحدة من تدويناتهم المرتبطة بقضيتكم، ووضع وصلة لموقع منظمتك الإليكتروني داخل التعليق. وكلما كنت على دراية بالمدونة ، كلما كانت تعليقاتك أكثر تأثيرا وبالتالي ستلفت نظر المدون. أيضا يمكنك وضع رابط المدونة على موقع منظمتكم وبالتالي ستضمن لفت انتباهه لكم. ويتتبع العديد من المدونين مسار نجاحهم من خلال عدد الزوار والتعليقات وعدد المرات التي يقوم خلالها المدونون الآخرون والمنظمات والمواقع بوضع وصلة للمدونة على مواقعهم. ويمكن لهذه الاستراتيجيات أن تستخدم من قبل المنظمات التي تقرر إنشاء مدونتها الخاصة للحصول على الدعم والاهتمام من المدونين الآخرين.

إذا كنت ترغب في أن يقوم مدون بنشر شيء عن قضيتكم، عليكم بالاتصال بهم مباشرة. فالعديد من المدونين يتركون عنوان بريد إلكتروني يمكن الوصول إليهم من خلاله. بالإضافة إلى تقديم نفسك، وتوفير المعلومات الأساسية عن قضيتكم ومنظمتكم، ضع وصلة لموقعكم الإلكتروني ومعلومات الاتصال بكم. وبالتأكيد سيكون عليك توضح سبب اتصالك بهذا المدون على وجه التحديد لتطلب منه الكتابة عن قضيتكم. وحيث أن المدونين استثمروا في عملهم على المدونات أكثر من الكتاب في وسائل الإعلام، وغالبا ما يكونون أفرادا أو مجموعات صغيرة، فمن الأهمية بمكان أن تكون على دراية بعمل المدون قبل الاتصال به.

على الرغم من الاقتراح الذي ستقدمه للمدون ينبغي أن يتضمن نفس التفاصيل التي ينبغي توافرها في بيان صحفي، لكن لا ينبغي أن يبدو كبيان رسمي خاصة وأن المدونات لها صفة غير رسمية. وينبغي أن تكون الرسالة أقرب لرسالة عبر البريد الإلكتروني بسيطة وجذابة وأيضا واضحة ومباشرة. وقت المدون قيم جدا، ففي كثير من الأحيان لا يدفع لهم لقاء عملهم وعادة ما يشغلون وظائف أخرى بالإضافة إلى كونهم مدونين. ولذا ينبغي أن يكون اقتراحك واضحا وموجزا لدرجة أنه يمكن بسهولة إعادة كتابته في شكل تدوينة، وينبغي أيضا أن يعبر عن اهتمام حقيقي وفهم لعمل المدونات.

قبل الاتصال بمدون، من المهم أن تكون على دراية بالمدونين الآخرين الذين كتبوا بالفعل عن قضيتكم أو منظمتكم. فالمدونات هو مجتمع مترابط بشكل لا يصدق ومن المرجح أن يكون المدون على علم بما كتب عن قضيتكم على المدونات الأخرى، سواء قدم رؤية سلبية أو إيجابية. من المهم أن تكون على علم جيد بمجتمع المدونات.

نصائح سريعة لكتابة التدوينات


كن مركزا: تماما مثل مؤسستكم، تحتاج المدونة إلى غرض محدد بوضوح من أجل تحقيق أهدافك. ضع قائمة بالموضوعات التي يمكن الكتابة عنها والمتصلة بنيتك الأصلية وأبقها كمرجع لكتابة الأفكار للتدوينات الجديدة في المستقبل.

كن دائما في صلب الموضوع: يمكن للتدوينات أن تكون قوية عندما تكون مستوحاة من الأحداث الجارية. ويمكنك تقديم نظرة ثاقبة للأحداث الهامة، والانتخابات، والاحتجاجات والموضوعات الهامة الأخرى التي تتصل بقضيتكم وتمكنك من تحديث مدونتك باستمرار.

كن كثر المصادر: يمكن أن تتكون التدوينة فقط من وصلة لمصدر آخر. توفير وصلات إلى المواد ذات الصلة، وأشرطة الفيديو ومعارض الصور والمدونات الأخرى.

كن متنوعا: ينبغي أن تتراوح التدوينات بين القصير والطويل، وأن يكون لها محتوى أصيلا، وتتضمن صلات إلى المصادر الخارجية، وتقارير عن الأحداث العاجلة ومعلومات عامة عن قضيتكم ، وكذلك يمكن أن تتنوع من التدوينات النصية وتلك التي تعتمد على الوسائط المتعددة التي قد تتضمن الصور والفيديو أو الصوت. كما يمكن أن تتألف المشاركات من مجموعة أسئلة تشجع على الحوار والنقاش عبر التعليقات، وقد يتم نشر بعض الاقتباسات التي من شأنها إلهام وإثارة تفكير الجمهور المستهدف.

كن سريع الاستجابة: يجب الانتباه إلى التعليقات ورد الفعل الذي يأتي عبر المدونة، وأن يكون الرد على الأسئلة والانتقادات في الوقت المناسب، وأن تكون على استعداد لإدارة المناقشات وتعديل مسارها إذا ما خرجت عن السيطرة. كما أن ردود الفعل الإيجابية هامة أيضا. إذا كنت قد تلقيت استجابة كبيرة، لا تتردد في كتابة تدوينة للمتابعة واربطها بوصلة يمكن من خلالها العودة إلى النص الأصلي.



مزيد من المعلومات على شبكة الإنترنت:

المواقع التي توفر خدمة إنشاء مدونات على الإنترنت:
توفر هذه المواقع البرمجيات الحرة لتسهيل إنشاء وإدارة المدونات، وكذلك البرامج التعليمية للمن يقومون بالتدوين للمرة الأولى.
1. http://wordpress.org/
http://www.blogger.com
http://www.livejournal.com/
http://www.movabletype.org/



دروس الفيديو :

تقدم أشرطة الفيديو هذه خطوة بخطوة تعليمات لبدء المدونة:

1. استخدام التدوين: HTTP://WWW.YOUTUBE.COM/WATCH?V=BU4GXHKEJMO
استخدام وورد برس: http://www.youtube.com/watch?v=qWy4hJgOedU


أدلة المدونات:
تلك الأدلة متاحة للسماح للمستخدمين بالبحث باستخدام كلمات مفتاحية محددة أو موضوعات بعينها:

• HTTP://TECHNORATI.COM/
http://www.blogcatalog.com/
http://www.topblogarea.com/

أعضاء في أيفكس يقدمون خدمة المدونات:

لجنة حماية الصحفيين : http://www.cpj.org/blog /
بيت الحرية: http://blog.freedomhouse.org/
مؤشر على الرقابة : http://blog.indexoncensorship.org
المعهد الدولي للصحافة : http://www.freemedia.at/index.php
القلم الأمريكي : http://www.pen.org/page.php/prmID/1505
مراسلون بلا حدود :http://www.rsfblog.org/spip.php?rubrique-11
الجمعية العالمية لصحافيي الإذاعة- مدونات بكين: http://asiapacific.amarc.org/blog
اللجنة العالمية لحرية الصحافة: http://www.wpfc.org/index.php?q=aggregator/sources/3

المزيد من المدونات المتعلقة بحرية التعبير:

الإعلام يرصد أفريقيا: تشجيع الصحافة الأخلاقية والعادلة التي تدعم حقوق الإنسان.
http://www.mediamonitoringafrica.org/index.php/blog/
الحقيقه التايلاندية : معارضة الرقابة على الإنترنت في تايلاند.
http://facthai.wordpress.com
Motic : حشد الدعم ضد حجب الإنترنت في المغرب والخارج
http://motic.blogspot.com
حرروا كريم: الحملة المصرية إطلاق سراح المدون السجين عبد الكريم نبيل سليمان الذي يقضي عقوبة السجن بتهمة ازدراء الأديان وإهانة رئيس الجمهورية.
www.freekareem.org
اتحاد الحريات المدنية الأمريكي- مدونة الحقوق: توضح التدوينات اليومية مجموعة متنوعة من القضايا التي تتعلق بالحقوق المدنية.
http://blog.aclu.org
حرية التعبير في فضاء الإنترنت الآسيوي: كانت نتاج مؤتمر للمدونين الآسيويين، والعاملين في البث ومزودي الخدمات الإخبارية الإلكترونية المستقلين. المؤتمر دعمه تحالف جنوب شرق آسيا للصحافة .
http://freeexpressionasia.wordpress.com/

مصادر أخرى مفيدة:
"دون من أجل قضية ما" جويس ماري :
http://advocacy.globalvoicesonline.org/wp-content/downloads/gv_blog_advocacy2.pdf
تذهب تلك المقال لعمق الطريقة التي يمكن من خلالها لحملات المنظمات غير الهادفة للربح وحملات حشد الدعم أن تستفيد من المدونات وتستخدم أقصى إمكانياتها.

 
آيفكس هي شبكة عالمية من المنظمات الملتزمة بالعمل على الدفاع عن حرية التعبير ودعمها.
يسمح باستخدام المادة المتاحة على هذا الموقع وإعادة إنتاجها أو نشرها سواء كل المادة أو جزء منها مع ذكر المصدر سواء كان أحد أعضاء أيفكس أو الشبكة نفسها مع إضافة رابط للمادة الأصلية