4 يناير 2007

أعضاء آيفكس يطالبون بتحقيق العدالة في قضية مقتل بوليتكوفسكايا


قامت إحدى عشر من منظمات آيفكس، بقيادة مركز الصحافة في المواقف القصوى، بمطالبة الحكومة الروسية بتقديم المسئولين عن مقتل الصحفية أنا بوليتكوفسكايا للعدالة. وفي خطاب وجهته للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قالت الجماعات أن حل القضية "ضروري لتمكين الصحفيين، الذين يعانون من الاضطهاد، من الشعور بالأمان".

وكانت بوليتكوفسكايا قد اغتيلت رميا بالرصاص في موسكو في 7 أكتوبر 2006. وكانت مراسلة ذات صيت عالمي بجريدة "نوفايا جازيتا" نصف الشهرية، ومنتقدة صارمة لبوتين انظر.

وقد قدم عضو آخر بآيفكس، وهو جماعة مراسلون بلا حدود، للمجلس الأوروبي عريضة منفصلة تنادي بإجراء تحقيق دولي في مقتل بوليتكوفسكايا. وقد وقع العريضة 12,175 شخص، منهم المدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية كارلا ديل بونته، وعضو البرلمان الأوروبي إلمار بروك، والقاضي الأسباني بالتاسار جارثون.

زوروا الروابط التالية:
- تحرك آيفكس المشترك: http://www.ifex.org/en/content/view/full/79593/



At this point, would publish: "Home page"
At this point, would publish: "Iconic kills with impunity"
 
آيفكس هي شبكة عالمية من المنظمات الملتزمة بالعمل على الدفاع عن حرية التعبير ودعمها.
يسمح باستخدام المادة المتاحة على هذا الموقع وإعادة إنتاجها أو نشرها سواء كل المادة أو جزء منها مع ذكر المصدر سواء كان أحد أعضاء أيفكس أو الشبكة نفسها مع إضافة رابط للمادة الأصلية